آخر 10 مشاركات
يابن بليهد مايفيد التوجاد (الكاتـب : - )           »          عــاصــوف الأشبـــــاح (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          من مساجلاتي مع إبن العم الشاعرالكبير/ ممدوح الركاد السلماني الشمري / أبونايف (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ديوان / الشاعر معدي نشمي العتيبي (الكاتـب : - )           »          مساجله بيني وبين الشاعر الكبير/ ممدوح الركاد السلماني الشمري (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          عبـــادت الدينار 000 خـدامت شيــوك (الكاتـب : - )           »          خبــل العـــــــــــرب (الكاتـب : - )           »          جرح الزمن (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ممكن ؟؟؟ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ياروح ملي يابعد حيي (الكاتـب : - )

يوتيوب  نشامى  شبكة شمر
إعلانات شهرية
صور كبار وابناء الحسين حسين المجلاء شبكة نشامى شمر
شقق الجودر  بالدمام


ديوان شــــعراء وشـــاعرات نشامى شمر هذا القسم لحفظ حقوق القصيدة للشاعر اء والشاعرات ومرجع لقصائد الشعراء والشاعرات والقصص التي يروونها


 
قديم منذ أسبوع واحد   #11


الصورة الرمزية ريوف الشمري
ريوف الشمري غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 653
 تاريخ التسجيل :  30 - 07 - 2007
 أخر زيارة : 16-11-2011 (09:54)
 المشاركات : 16 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي قٌـمْ للمغنِّـيْ وفِّـهِ التصفـيـرا ) كاد المغنِّـيْ أن يكـون سفيـرا



👇🏿
قٌـمْ للمغنِّـيْ وفِّـهِ التصفـيـرا ) كاد المغنِّـيْ أن يكـون سفيـرا
قٌـمْ للمغنِّـيْ وفِّـهِ التصفـيـرا=كاد المغنِّـيْ أن يكـون سفيـرا
يا جاهلاً قـدر الغنـاء و أهلِـهِ=اسمع فإنك قـد جَهِلـتَ كثيـرا
أرأيتَ أشرفَ أو أجلَّ من الـذي=غنَّى فرقَّـصَ أرجُـلاً و خُصُورا
يمشي و يحمل بالغنـاء رسالـةً =من ذا يرى لها في الحياة نظيرا
يُنسي الشبابَ همومَهم حتى غدوا=لا يعرفـون قضيـةً و مصيـرا
الله أكبـر حيـن يحيـي حفلـةً=فيهـا يُجعِّـرُ لاهيـاً مـغـرورا
من حوله تجدِ الشباب تجمهـروا =أرأيت مثل شبابنـا جمهـورا؟ !!
يا حسرةً سكنت فؤاديَ و ارتوتْ=حتى غَدَتْ بين الضلوعِ سعيـرا
يا ليت شعري لو تراهُ إذا مشـى=متهزهـزاً لظننتـهُ مخـمـورا
ما سُكرُهُ خمـرٌ و لكـنَّ الفتـى=من كأسِ أُغنيـةٍ غـدا سِكّيـرا
أقْبِح بهِ يمشي يُدنـدنُ راقصـاً=قتلَ الرجولـةَ فيـهِ و التفكيـرا
لولا الحياءُ لصحـتُ قائلـةً لـهُ=(يَخْلف على أمٍ) رعتكَ صغيرا
حاورهُ لكنْ خُـذْ مناديـلاً معـك=خُذها فإنك سوف تبك كثيـرا
مما ستلقى مـن ضحالـةِ فكـرهِ =و قليـلِ علـمٍ لا يُفيـدُ نقيـرا
أما إذا كان الحـوارُ عـن الغنـا=و سألتَ عنْ (أحلامَ) أو (شاكيرا)
أو قلت أُكتب سيرةً عن مطـربٍ=لوجدتَـهُ علمـاً بـذاك خبيـرا
أو قلتَ كمْ منْ أُغنيـاتٍ تحفـظُ=سترى أمامـك حافظـاً نحريـرا
أمـا كتـابُ الله جـلَّ جـلالـه =فرصيدُ حفظهِ ما يـزالُ يسيـرا
* لا بيـتَ للقـرآن فـي قلـبٍ إذا=سكن الغناءُ به و صـار أميـرا
أيلومني مـن بعـد هـذا لائـمٌ =إنْ سال دمعُ المقلتيـن غزيـرا
بلْ كيف لا أبكي و هـذي أمتـي=تبكـي بكـاءً حارقـاً و مريـرا
تبكي شبابا علَّقـتْ فيـهِ الرجـا=ليكونَ عنـد النائبـاتِ نصيـرا
فرأته بالتطريـبِ عنهـا لاهيـاً =فطوتْ فؤاداً في الحشا مكسـورا
آهٍ..و آهٍ لا تــداوي لوعـتي=والعيشُ مما أراه صار مريـرا
فاليومَ فاقـتْ مهرجانـاتُ الغنـا=عَدِّي فأضحى عَدُّهـنَّ عسيـرا
في كـل عـامٍ مهرجـانٌ يُولـدُ=يشدوا العدا فرحاً بهِ و سـرورا
أضحتْ ولادةُ مطربٍ فـي أُمتـي =مجداً بكـلِ المعجـزاتِ بشيـرا
و غـدا تَقدُمُنـا و مخترعاتُنـا=أمراً بشغلِ القومِ ليـس جديـرا
ما سادَ أجدادي الأوائـلُ بالغنـا =يوماً و لا اتخذوا الغناء سميـرا
سادوا بدينِ محمدٍ و بَنَـتْ لهـمْ =أخلاقُهمْ فـوقَ النجـومِ قُصُـورا



ريوف الشمري


.


 

 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(صادفني, ..., للمغنِّـيْ, ماذا, ميمية, لعنبو, المرجان, الذبِّ, البدوان, الشعب, الســـــــــــــــــــــيف, العسكـريـه, الــحــكــي, احلا, احترت, ثلاث, تلومـونـي, براقعهن), بعد, تـحـب, جدهن, جدوى, خــــل, ردّ, صيام, على, وياهن, قٌـمْ, قصيدة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:41


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

إن جميع ماينشر في المنتدى من أشعار ومشاركات ماهي إلا نتاج أفكار تمثل رؤية كاتبها فقط ولا تمثل رأي المنتدى
(رأيت الحر يجتنب المخازي.. ويحميه عن الغدر الوفاء.. فلا والله مافي العيش خيرٌ.. ولا الدنيا إذا ذهب الحياءُ)
المشرف العام